شات الله القدوس
شات الله القدوس يرحب بكم ويتمنى لكم قضى امتع الاوقات مع اولاد يسوع

شات الله القدوس

شات ومنتدى الله القدوس يرحب بكم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» الظهور الثالث
السبت سبتمبر 07, 2013 11:02 am من طرف مرتضى

» آية وقول وحكمة أعداد الاب القمص أفرايم الانبا بيشوى ليوم 8/28
الأربعاء أغسطس 28, 2013 10:29 am من طرف بن الملك

» المحاربات الروحيه
الثلاثاء أغسطس 27, 2013 3:12 am من طرف بن الملك

» آية وقول وحكمة أعداد الاب القمص أفرايم الانبا بيشوى ليوم 8/27
الإثنين أغسطس 26, 2013 1:18 pm من طرف بن الملك

» سيره الشهيده هناء يسرى زكى شهيده القديسين
الإثنين أغسطس 26, 2013 1:07 pm من طرف بن الملك

» آية وقول وحكمة أعداد الاب القمص أفرايم الانبا بيشوى ليوم 8/26
الأحد أغسطس 25, 2013 3:18 pm من طرف بن الملك

» نصلى للربي يسوع المسيح
الأحد أغسطس 25, 2013 8:12 am من طرف بن الملك

» ظهور العذراء فى شبرا " كنيسة القديسة دميانة " فى مصر 16 برمهات 1702 ش - 25 مارس 1986 م
الجمعة أغسطس 02, 2013 1:28 pm من طرف Admin

» بيــــــــــــان من المقر الباباوى بالقاهرة
الجمعة أغسطس 02, 2013 1:26 pm من طرف Admin

»  تقرير اللجنة التى شكلها قداسة البابا كيرلس السادس
الجمعة أغسطس 02, 2013 1:25 pm من طرف Admin

»  الظهور الرابع
الجمعة أغسطس 02, 2013 1:25 pm من طرف Admin

» الظهور الثانى
الجمعة أغسطس 02, 2013 1:22 pm من طرف Admin


شاطر | 
 

  الشريعة الطقسية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

sms : إن كان الرب معنا فمن علينا
بيانات العضو

عدد المساهمات : 716
تاريخ التسجيل : 15/01/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: الشريعة الطقسية    الثلاثاء يوليو 23, 2013 8:11 am

الشريعة الطقسية 
قد اصابها تحوير و تغير لان الشريعة قد امرت بطقوس تشير الى مخلص آتى لابد ان تتغير طقوسها عندما ياتى هذا المخلص و تتبدل بطقوس تشير الى المخلص الذى آتى لتذكرنا بفدائه و خلاصه فمثلا فى شريعة العهد القديم طقوس فى الذبائح و المحرقات تقدم من حيوانات يحرق دمها ليكون تكفيراً و تطهيراً ولكن هل دم الحيوانات قادر على التكفير ‍؟ لا ولكن بما انها رمز للذبيح العظم فقوة الذبائح الحيوانية قائمة فى هذا الذبيح الأكبر الى تشير اليه الذبائح الحيوانية و تبدلت بذبيحة المسيح وذبيحة المسيح واحدة على الصليب لا تتكرر و انما يتكرر فينا فعلها كلما تقدمنا الى طقوس أخرى قامت على أساسها و بها ننال استحقاقات تلك الذبيحة الطاهرة اما هذه الطقوس فهى أسرار الكنيسة السبعة هى طقوس العهد الجديد التى صارت بديلة لطقوس العهد القديم اذا هى تقوم على عمل المسيح الذى أتى . و بالتالى لم يعد ثمة و جود للكهنوت اللاوى و طقوسه ( عب 9 : 10 ) 
+ " و هى قائمة بأطعمة واشربه و غسالات مختلفة وفرائص جسدية فقط موضوعة إلى وقت الإصلاح عب 9 : 10 " . 
+ فتغير بكهنوت المسيح القائم على أساس تقديم جسده ودمه ذبيحاً عن حياة العالم . 
+ ويوجد طقوس لم تكن فى العهد القديم رمزاً الى شئ كالصلاة و البخور فلا بد من بقائها فى العهد الجديد و أن كانت هنا تكتسب قوة أخرى و نعمة اخرى تلائم روح العهد الجديد . 
+ فالبخور اصبح عبادة ترتفع الى السماء محمولا مع صلوات القديسين فى ايدى الملائكة و كهنة السماء " رؤ 5 : 8 ، 8 : 3 " بعد ان كان تقربا الى قدس الأقداس الأرضى . 
+ و الصلاة اصبحت فى عهد المسيح فرصة تأمل فى آلامه وقيامته ( صلوات الأجبية ) . 
+ و الصوم اصبح غنيا بمناسبات العهد الجديد بعد ان كان قائما على ذكريات محدودة ملائمة للعهد القديم و كذلك قل عن سائر الطقوس كالأعياد و خلافه . 
اذن التكميل فى الشريعة لم يكن فى جوهرها بل فى صورتها ففكرة الذبيحة و الصوم و الصلاة و البخور والأعياد باقية كما هى فى جوهرها أما التغير فقد اصاب الصورة لتكون ملائمة للعهد الجديد و بركاته فالشريعتان واحد فى الجوهر و الجوهر غاية الشريعتين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://allah-kodous.yoo7.com
 
الشريعة الطقسية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شات الله القدوس :: شات الله القدوس المنتديات اللاهوتية :: منتدى علم اللاهوت الادبى-
انتقل الى: