شات الله القدوس
شات الله القدوس يرحب بكم ويتمنى لكم قضى امتع الاوقات مع اولاد يسوع

شات الله القدوس

شات ومنتدى الله القدوس يرحب بكم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» الظهور الثالث
السبت سبتمبر 07, 2013 11:02 am من طرف مرتضى

» آية وقول وحكمة أعداد الاب القمص أفرايم الانبا بيشوى ليوم 8/28
الأربعاء أغسطس 28, 2013 10:29 am من طرف بن الملك

» المحاربات الروحيه
الثلاثاء أغسطس 27, 2013 3:12 am من طرف بن الملك

» آية وقول وحكمة أعداد الاب القمص أفرايم الانبا بيشوى ليوم 8/27
الإثنين أغسطس 26, 2013 1:18 pm من طرف بن الملك

» سيره الشهيده هناء يسرى زكى شهيده القديسين
الإثنين أغسطس 26, 2013 1:07 pm من طرف بن الملك

» آية وقول وحكمة أعداد الاب القمص أفرايم الانبا بيشوى ليوم 8/26
الأحد أغسطس 25, 2013 3:18 pm من طرف بن الملك

» نصلى للربي يسوع المسيح
الأحد أغسطس 25, 2013 8:12 am من طرف بن الملك

» ظهور العذراء فى شبرا " كنيسة القديسة دميانة " فى مصر 16 برمهات 1702 ش - 25 مارس 1986 م
الجمعة أغسطس 02, 2013 1:28 pm من طرف Admin

» بيــــــــــــان من المقر الباباوى بالقاهرة
الجمعة أغسطس 02, 2013 1:26 pm من طرف Admin

»  تقرير اللجنة التى شكلها قداسة البابا كيرلس السادس
الجمعة أغسطس 02, 2013 1:25 pm من طرف Admin

»  الظهور الرابع
الجمعة أغسطس 02, 2013 1:25 pm من طرف Admin

» الظهور الثانى
الجمعة أغسطس 02, 2013 1:22 pm من طرف Admin


شاطر | 
 

 الشريعة الأدبية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

sms : إن كان الرب معنا فمن علينا
بيانات العضو

عدد المساهمات : 716
تاريخ التسجيل : 15/01/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: الشريعة الأدبية   الثلاثاء يوليو 23, 2013 8:12 am

الشريعة الأدبية
مر بنا أنة كملت فى شريعة العهد الجديد و تكلمنا عن القسم كمثل لذلك والآن نتكلم عن مثالين آخرين من الشريعة الأدبية حتى تبيين الى اى مدى شريعة العهد الجديد مكملة للعهد القديم . 
+يقول السيد المسيح " قد سمعتم انه قيل للقدماء لا تقتل أنما أنا فأقول لكم كل من يغضب على اخيه باطلا يكون مستوجب الحكم " ( مت 5 : 21 – 26 ) . 
+ قد سمعتم انه قيل للقدماء لا تقتل و من قتل يكون مستوجب الحكم و اما انا فأقول لكم ان كل من يغضب على اخيه باطلا يكون مستوجب الحكم و من قال لاخيه رقا ( كلام باطل ) يكون مستوجب المجمع و من قال يا احمق يكون مستوجب نار جهنم فإن قدمت قربانك الى المذبح و هنا تذكرت أن لأخيك شيئا عليك فاترك هنا هناك قربانك قدم المذبح و اذهب أولا أصطلح مع أخيك و حينئذ تعال و قدم قربانك . كن مراضيا لخصمك سريعا مادمت معه فى الطريق لئلا يسلمك الخصم الى القاضى و يسلمك القاضى الى الرطى فتلقى فى السجن " الحق اقول لك لا تخرج من هناك حتى توفى الفلس الأخير " . 
+ هذا النص فيه مقارنة بين شريعتين تنهى عن القتل فقط وشريعة لا تنهى عن القتل فقط بل وحى عن الغضب و هى الى جانب هذا تطالب بالعمل على الصلح و السلام بين الأفراد المتخاصمين ليس بين النصين تناقض فالسيد المسيح لم يقل ( أما أنا فأقول لكم اقتلوا ) . 
+ كان القتل فى العهد القديم هو الاعدام أو إراقة الدماء أو الموت كما قتل قايين هابيل . وكما قتل موسى الرجل المصرى و كما قتل داود جليات ولكن السيد المسيح اراد ان يوسع مفهوم القتل فيجعله شاملا للبواعث عليه كالغضب و التراع و الحقد و الشتم باعتبارها مولدات للقتل وعله له . 
كيف ينهى عن القتل و لا ينهى عن الاسباب المؤدية له ؟ 
نعم جاء فى العهد القديم بعض المفاهيم عن القتل مثل : 
(أم 21 : 25 ) شهوة الكسلان تقتله لأن يديه تابيان الشغل . 
(أم 7 : 26 ) من المرآة ( لأنها طرحت كثيرين جرحى و كل قتلاها أقوياء ) . 
(أر9 : 9 ) ياليت رأسى ماء و عينى ينبوع دموع فأبكى نهاراً و ليلاً ، قتلى بنت شعبى 

نلاحظ : 
1- أن هذا الفهم توصل اليه الأنبياء فيما بعد حيث مرت ألامه الاسرائيلية باختبارت كثيرة اما فى أسفار التوارة لم يرد هذا المعنى بل جاءت عن القتل المباشر . 
2- نتكلم عن الاسباب التى تدعو الى القتل المادى ( هلاك الجسد ) أما السيد المسيح فمد من أفاق الوصية و تحدث فى اسلوب واضح أن من يتسبب فى اغاظة غيره بالسب أو الشتم و الإهانة يكون مستحقا لعقوبة النار الأبدية 
+ فكان القتل فى العهد الجديد ليس هو القتل المادى فحسب وانما هناك ثلاثة أنواع أخرى من القتل 1- قتل نفسى 2- قتل روحى . 3- قتل أدبى . 
+ ويدخل فى القتل النفسى ( السب / التعيير / الخداع / المكر / الحسد / البغضة ، و هى صفات تتلف نفوس المتصفين بها و قد جمعها بولس الرسول فى رسالته الى رومية ( 1 : 29 ) . " مشحونين حسداً و قتلا و خصاماً و مكراً وسوءاً نمامين مفترين مبغضين الله ثالبين ( يتكلم فى غياب غيره الاخرين " مدعين مبتدعين شروراً غير طائعين الوالدين كل من يبغض اخاه فهو قاتل نفسى ( 1يو 3 : 15 ) . ويدخل فى القتل الروحى إهمال الروح و إهمال الروح وإهمال الجسد والإسراف إلى الشهوات و المسرات العالمية التى تتلف حياة الإنسان روحيا ( رومية 7 : 11 ) . لأن الخطية و هى متخذة فرصة بالوصية خدعتنى بها و قتلنى ( يو 8 : 44 ) ويقول السيد المسيح عن إبليس " ذاك كان قتالا للناس روحى بالخطية " . و يدخل فى حدود القتل الأدبى التشهير و الذم و العمل على إشاعة الشر عن شخص أو العمل على فصله من عمله وقطع رزقه .
+ فكلام السيد المسيح ليس عن هلاك الجسد فقط بل عن قتل النفس فهو يهمه خلاص النفس لا قتلها
+ إذن شريعة العهد الجديد اكملت وصية القتل فى شريعة العهد القديم من خلال الايضاحات و المفاهيم الجديدة و لكن الوصية لم تبدل و لن تلغى . 
مثال آخر لا تزن : 
سمعتم أنه قيل للقدماء لا تزن أما أنا اقول لكم أن كل من نظر إلى امرأة ليشتهيها فقد زنى بها فى قلبه . 
فى العهد فهموا الزنى انه اتصال جنسى غير مشروع بن رجل و امرأة و أما الزنى فى شريعة الكمال فقد يكون بالقلب فالنظرة الشريرة الى تصحبها شهوة تولد إحساساً شريراً يقود الى ارتكاب الشر فى القلب بالتصورات و التأملات الشريرة . 
التغير اذن لا فى جوهر الوصية بل فى شكلها وحدودها . 
و الخلاصة اذن ان الشريعة الادبية لم تتغير فى جوهرها غير أن المعلم الأكبر كشف عن كونها مستوراً منها عن الشعب القديم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://allah-kodous.yoo7.com
 
الشريعة الأدبية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شات الله القدوس :: شات الله القدوس المنتديات اللاهوتية :: منتدى علم اللاهوت الادبى-
انتقل الى: